من هو محمد الطاهر؟

20 مايو، 2012

لا أعرف.

لا أعرف لم اخترت “محمد الطاهر” بالتحديد. هو ليس اسمي، بل مشتق — بشكل أو بآخر — منه.

كُتب اسمي أول مرة في ترو جيمنج، حين كنت كاتب مقالي في الموقع. أسفل كل مقالة يوجد مربع صغير فيه اسم الكاتب. لم أكن أريد وضع اسم عائلتي، لأنني أعرف العقلية العربية وبالتالي أريد مسح هذه الاستنتاجات قبل وصولها: هذا سني، هذا شيعي، هذا بدوي، هذا حضري، هذا من القبيلة x، إلخ. كنت أريد لمن يرى اسمي — مستقبلاً — أن يفكر في أول جزء من الثانية: الكاتب الكويتي الذي يدوّن عن الألعاب (أو التقنية، أو أياً كان).

“طاهر” هو الاسم الأخير في البطاقة المدنية والجواز. هو ليس اسم العائلة، لكنه اسم جدي الأكبر. المكان الوحيد الذي يناديني فيه الناس بـِاسم “محمد طاهر” هو الكلية التي كنت أدرس فيها، لأنها أسترالية ونظام الأسماء عندهم أجنبي (الاسم الأول والاسم الأخير). في وظيفتي الآن وفي كل مراحل دراستي، يعرفني الجميع بـِاسم محمد أبو الحسن. هو اسمي الأول، أي أن “أبو الحسن” ليس اسم والدي. أمي أرادتني محمد نسبة للرسول (صلى الله عليه وسلم) وأبي أرادني علي نسبة لأمير المؤمنين (رضي الله عنه)، فاجتمع الاثنان! لمن لا يعرف، لقب أبو الحسن هو كنيّة أمير المؤمنين. نعم، اسمي مركّب.

لأن الاسم فريد، فلا يقوم المدرس — سابقاً — بلفظ بقية الاسم ويكتفي بـ”محمد أبو الحسن” حين مناداة الأسماء بالفصل. ولأن اسم محمد مشهور عندنا وهو الأكثر رواجاً في المدارس، يناديني الكثير بـ”أبو الحسن” (أو اللفظ العامي: بُلْحسن).

لا أعرف لِمَ لَمْ أختار محمد أبو الحسن كَاسم الويب/الكتابة لي منذ البداية. هو أكثر غرابة، لكنه مميز! اخترت محمد الطاهر، واستمريت عليه عند إطلاق بودكاست فري توك ويكلي، ثم أزلت ألف لام التعريف (قبل فترة بسيطة) ليصبح محمد طاهر، وأدخلت في ديسمبر 2011 الاسم الكامل (محمد أبو الحسن طاهر) في مدونة الألعاب.

ما جعلني أكتب هذا الموضوع هو زيارتي لبيت جدتي الأسبوع الماضي. قالت لي إحدى خالاتي أنها لا تفهم غالب ما أكتبه بتويتر، لكنها قامت بعمل ريتويت لمقالة البساطة “اللي كتبها واحد”. قلت لها أنني أنا من كتبها وتفاجأت، لأنها لا تعرف من هو “محمد طاهر”. لذلك عدلت على الاسم في القائمة اليسارية، وهو الاسم الذي سأطبع به أي منشور ورقي (ورقمي) يخصني.